قنديل

للطباعة والنشر والتوزيع

تأسست قنديل للطباعة والنشر والتوزيع (إحدى شركات إم بي آر إف القابضة) عام 2014 كأحد المشاريع الاستثمارية لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة،
الساعية إلى ترسيخ مكانتها في مجال النشر والطباعة والتوزيع.

الهدف

تستهدف قنديل في مشروعها الوصول إلى 1000 كتاب سنوياً بنوعيه؛ المطبوع والإلكتروني، لتغطي أكبر قدرٍ من الموضوعات المعرفية والتنموية. وتسعى عبر خطة مستقبلية طموحة إلى طباعة ثلاثة كتب يومياً بلغات عالمية مختلفة.

الرسالة

نشر المعرفة والثقافة وتطوير النشاط الفكري في المجتمعات العربية، إضافة إلى تلك المتعلقة بإدارة الأعمال والإبداع والابتكار، نشراً مشتركاً مع أهم دور النشر العربية والعالمية.

الرؤية

السعي إلى نشر المعرفة والثقافة عالمياً، ودعم اللغة العربية والتراث العربي العريق عبر التاريخ، تأكيداً على استمرار الحضارة، واستنهاضاً لهمم المبدعين العرب لنشر نتاجهم على أوسع نطاق.

نجاحات

تأكيداً لنجاح قنديل للطباعة والنشر والتوزيع التي أخذت على عاتقها نشر نتاج برنامج دبي الدولي للكتابة الذي يشرف عليه نخبة من الكُتَّاب والمؤلفين المختصين، فازت رواية «حارس الشمس» بالمركز الأول في جائزة الإمارات للرواية، ورواية «رسالة من هارفرد» بأفضل كتاب للطفل في جائزة العويس للإبداع في دورتها الخامسة والعشرين 2018، كما قررت وزارة التربية والتعليم اعتماد رواية «سقف الأحلام» .ضمن المنهج الوزاري للعام 2018

تشارك قنديل للطباعة والنشر في أهم المعارض المحلية والعربية والدولية، وتنظم عدداً من المعارض الداخلية لطلبة الجامعات والمدارس، تحقيقاً لهدف الوصول بالكتاب إلى القارئ بأقل تكلفة، إضافة إلى إيصال الكتب إلى أي جهة داخل الإمارات دون أي تكلفة إضافية تشجيعاً على القراءة.

النشاط

يتركز نشاط قنديل بالدرجة الأولى على نشر المؤلفات والمطبوعات من كتب ومجلات باللغة العربية ولغات أجنبية أخرى، بهدف التشجيع على القراءة ونشر المعرفة. كما تقدم قنديل لقطاعات الطباعة والنشر مجموعة واسعة من الخدمات، بما في ذلك خدمات الاستحواذ والدعم اللوجستي. وقد تم تقديم العديد من الخدمات الثقافية المختلفة (الترجمة، وخدمات التحرير والإخراج والطباعة) آخذين بعين الاعتبار مقاييس الجودة العالمية لعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، آملين الوصول إلى أكبر قدر من الشراكات مع دور النشر والمؤسسات الثقافية، خدمة للثقافة والمعرفة.

روافد

تعدُّ قنديل للطباعة والنشر والتوزيع رافداً حيوياً للمشاريع والمبادرات الرئيسة لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة مثل: برنامج دبي الدولي للكتابة، وعائلتي تقرأ، وكتاب في دقائق، ومكتبة دبي الرقمية، وقصتي، واستراحة سيدات، وأسهمت جميع هذه المبادرات في رفع مستوى المعرفة والتنمية، وتعزيز الجهود الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي الرائدة مركزاً ثقافياً وأدبياً في المنطقة.

خدمات

تتخذ قنديل من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، ما سيمكنها من تقديم خدمات التوزيع على أوسع نطاق، إلى جانب توفير الدعم اللوجستي لخدمات الطباعة والنشر؛ وبذلك تلبي احتياجات الشركات من حيث الكفاءة والتكلفة، مع الحرص الدائم على عقد شراكات استراتيجية وبناء شبكة أعمال، لتعزيز قدراتها على توفير هذه الخدمات.

ابدأ رحلة المعرفة معنا